مارسيلو وربرتو كارلوس والرواق الايسر

0

المُراهق الذي رحل من ريو دي جانيرو ليحُط الرحال في العاصمة مدريد آملًا أن يملأ فراغ مواطنه روبرتو كارلوس في الجبهة اليُسرى للملكي لم يعد مُراهقًا. دخل البرنابيو للمرة الأولى يوم تقديمه ليتلاعب بالكُرة أما مُدرجات شبه خاوية، قُدم حتى بدون رقمًا على ظهر قميصه، ومن يومها وهو يفرض سيطرته على جبهة مدريد اليُسرى، هو المسؤول عن خروج الكُرة الآمن من خطوط فريقه الخلفية إلى لاعبي وسط الملعب، يُخطئ أحيانًا، ويجعل الجمع يقف مُصفقًا مُعجبًا بمهارة برازيلية أحيانًا ويصنع الفارق مرات أُخرى، لكن الأكيد أن ” مارسيلو ” لعب من أجل القميص وأعطى كُل جُهده لريال مدريد مُنذ اليوم الأول.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.