فيروس كورونا – Coved 19 والحرب النفسية التي يسببها

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!
        • هو عبارة عن حمض من اصل حيواني RNA مثل انفلونزا الطيور وانفلونزا الخنازير ولكن هذا الفيروس اقوي واسرع انتشارا .. ظهر هذا الفيروس في مدينه ووهان الصينيه في شهر يناير 2020 … اول حالة اكشفت كان صاحب سوق حيوانات في هذه المدينه حيث ظهرت عليه حالات ضيق تنفس ومشاكل في الجهاز التنفسي .. اكتشف هذا الفيروس طبيب عيون صيني اسمه لي وين ليانغ وحذر الجميع ان هذا الفيروس سوف ينتشر بين الناس لان هذا الفيروس معدي وتأكد هذا الطبيب ان هذا الفيروس انتشر لان هذا الفيروس من اصل حيواني وموجود داخل سوق الحيوانات بالتالي معظم الناس بالسوق اصيبوا بهذا الفيروس ولم يلاحظوا الاعراض الا بعد تدمير الاجهزة التنفسية .. الجميع بالصين سخروا من الطبيب وحاولوا اسكاته للمحافظة علي اقتصاد الدولة .. واذا بهذا الطبيب يصاب بهذا الفيروس ثم يموت .. بعدها انتشر هذا الفيروس بسرعه كبيرة بين الناس وزادت الوفيات في الصين وبدأوا يتداركوا الامر ولكن بعد خسارة كبيرة سواء بشرية او اقتصادية وتداركوه سريعا بالوعي وطرق الوقاية الصحيحة .. بعدها انتشر هذا الفيروس سريعا حول العالم لانه معدي ونظرا لوجود الطيران سهل طرق انتشاره حول العالم ..
           

          * الاعراض :
          – ضيق وصعوبة التنفس والسعال الجاف وارتفاع او انخفاض شديد في درجة الحرارة والصداع المستمر والحمي والارهاق .

          *  طرق الوقاية من هذا الفيروس :
          – غسل اليدين والوجه جيدا باستمرار بالصابون الطبي والمعقمات .
          شرب الماء باستمرار كل 4 ساعات علي الاقل والمشروبات الساخنه مثل الشاي الاخضر وجميع الاعشاب والابتعاد عن المشروبات الغازية .
          – ترك مسافه اقلها متر عن اي شخص اعتبارا انك المصاب او الناس هم المصابون حفاظا ع عدم انتشاره .
          – عدم ملامسه الانف والعين والفم الا بعد التعقيم .
          – الابقاء في المنازل وعزل الانفس للحد من انتشار الفيروس .

          – واخيرا عدم التفكير بأن هذا الفيروس هو سبب الوفاة لان هذا يعتبر حرب نفسيه مما يسبب اضطراب داخلي وخوف وهذا يسهل من تمكن الفيروس منك والقضاء علي الاجهزة التنفسية ويجب علينا الايمان بقدرة الله وان هذا الفيروس سبب بأن اعمارهم انتهت وهذه رسالة من الله للتوبة وللرجوع اليه .. حفظنا الله جميعا وعافانا وشفي مرضي المسلمين ورحم موتانا ان شاء الله .

‫0 تعليق

اترك تعليقاً